أهــلاً هــلا ح ـيـيـت يـآ نـسـل ـآلأج ــوآد،،،آق ـلـط تـفـضـل دآخ ــل ـآلـقـلب مـركـاك ,,شـبـكـة ومـنـتـديـآت مـمـلـكـة دانـــــه تـرح ــب بــأح ــبـآبـهـآ..

الإهداءات



الملاحظات

دآنـــه الإســـلآمــي كل ما يتعلق بالمواضيع الأسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-30-2015, 01:25 PM
(ام رينا)
http://up.harajgulf.com/uploads/gulfup8caeeff4cb302.gif
(ام رينا) غير متصل
Oman     Female
اوسمتي
العضو المميز  شكر الاداره 
لوني المفضل Mediumorchid
 رقم العضوية : 5729
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 2178 يوم
 أخر زيارة : 07-25-2017 (04:34 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم : 1383
 معدل التقييم : (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي حسن الخلق



هدف الرسالات السماوية هو التزكية، فإبراهيم - عليه الصلاة والسلام- حين يدعو الله عز وجل يدعوه أن يبعث في ذريته رسولاً منهم يتلو عليهم آياته، ويعلمهم الكتاب والحكمة، ويزكيهم، وقد أجاب الله دعوته عليه الصلاة والسلام، فبعث في الأميين هذا الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، والذي قال الله سبحانه في حقه: "هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ"***(1)***سورة الجمعة.
وامتن -سبحانه- علينا جميعا ببعثة النبي عليه الصلاة والسلام، فقال: "كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ"(151) سورة البقرة.
وقد صرح الرسول صلى الله عليه وسلم بالهدف من بعثته، بقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق)(2)***والمقصود بالأخلاق معنى أشمل مما هو متعارف عليه بين الناس، فالأخلاق معاملة العبد مع ربه، ثم معاملته مع نفسه، ثم معاملته مع الخلق، وهذا معنى صحيح.
و ذكر هديه صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر يطول، وهذه بعض الأحاديث القولية في الحث على الخلق.
فعن أبي الدرداء رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: (***ما من شيء أثقل في ميزان العبد من خلق حسن، وأن الله يبغض الفاحش البذيء)(3)***وروى الترمذي أيضاً، وصححه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال: (تقوى الله وحسن الخلق)(4).
وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار فقال: (الفم والفرج)(5).
وعن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً. متفق عليه.
وعنه رضي الله عنه قال: ما مسست ديباجاً ولا حريراً ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شممت رائحة قط أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولقد خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي قط: أف ولا قال لشيء فعلته: لم فعلته؟ ولا لشيء لم أفعله: ألا فعلت كذا ؟ متفق عليه.
وعن الصعب بن جثامة رضي الله عنه قال: أهديت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حماراً وحشياً فرده علي. فلما رأى ما في وجهي قال: (إنا لم نرده عليك إلا أنا حرم) متفق عليه.
وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم. فقال: (***البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس) متفق عليه.
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً وكان يقول: (***إن من خياركم أحسنكم أخلاقاً) متفق عليه.
وعنه رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (***أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم) رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم) رواه أبو داود.
وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:***(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً، وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون) فقالوا: يا رسول الله قد علمنا الثرثارون والمتشدقون فما المتفيهقون ؟ قال: (***المتكبرون) رواه الترمذي وقال: حديث حسن.
ويكفي أن تراجع سيرته، وتنظر كيف كان صلى الله عليه وسلم يعامل الناس كلهم؟
كيف كان يعامل أزواجه؟
كيف كان يعامل أقاربه؟
كيف كان يعامل أصحابه؟
كيف كان يعامل أعداءه أيضاً؟
ولنقف قليلا عند بعض المواقف التي لا تمثل إلا شيئاً يسيراً من هذا.
روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول -صلى الله عليه وسلم استدان من رجل مالاً فجاء الرجل يتقاضى من النبي صلى الله عليه وسلم فأغلظ له القول فهمّ به أصحابه، فقال عليه الصلاة والسلام: (دعوه فإن لصاحب الحق مقالاً)***(6).
وكان إذا استسلف من أحد شيئاً أضعف له في الوفاء ودعا له، وقال: (إنما جزاء السلف الوفاء والحمد)***(7)***حتى إنه صلى الله عليه وسلم استدان من زيد بن سعنة اليهودي، فجاء للنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يحل الأجل، وقال: يا محمد أوفني حقي، فإنكم يا بني عبد المطلب قوم مُطْلٌ. (يعني: تماطلون في دفع الدين، وسداده) فقام إليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهموا به فنهاهم أيضاً. وورد أنه قال لعمر: (كنت وإياه أحوج إلى غير هذا كنت أحوج بأن تأمرني بالوفاء، وكان أحوج إلى أن تأمره بالرفق) أو كما قال صلى الله عليه وسلم فقال هذا اليهودي: ما من علامة من علامات النبوة أُثِرت إلا وجربتها وبلوتها فوجدتها فيك إلا ما ورد عن هذا النبي الخاتم أنه لا تزيده شدة الجهل عليه إلا حلماً، وقد جربتها فيك الآن فأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله.(8)
وهذه قصة عبد الله بن سلام رضي الله عنه، وهو أحد كبار علماء اليهود في المدينة، فلما سمع بمقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال: ذهبت إليه، فلما رأيته عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب.***(9)يعني قرأ على محيا رسول الله صلى الله عليه وسلم آيات الصدق، والبر والوفاء، قال: فسمعته يقول: (أيها الناس أطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وأفشوا السلام، وصلوا بالليل والناس نيام؛ تدخلوا الجنة بسلام)(10)***والشاهد قوله: عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب.

أصول الأخلاق أربعة

الأول:***خلق الصبر الذي يحمل الإنسان على التحلي بالحلم، والأناة، وكظم الغيظ، وكف الأذى، وما أشبه ذلك.
الثاني:***خلق العفة وهي التي تحمل الإنسان على الانكفاف عن الرذائل، والتعلق بالمعالي والأمور الكبار.
الثالث:***خلق الشجاعة وهي التي تحمل الإنسان على العزة والكرم، والجود والبذل، وتنهاه عن التهور، أو الغضب.
الرابع:***خلق العدل مع النفس، ومع الناس ومن العدل أن يكون الإنسان معتدلاً في أخلاقه، فإن كل خلق حسن فهو مكتنف بخلقين ذميمين، فالإنسان إذا أفرط انتقل إلى خلق ذميم، وإذا فرط انتقل أيضاً إلى خلق ذميم ، فالحلم: خلق حسن فاضل، فإذا زاد وتعدى تحول إلى نوع من الذلة والمهانة، وإذا نقص تحول إلى نوع من الغضب وشدة الانفعال.
والكرم خلق حسن فاضل مطلوب، لكن إذا زاد الكرم وتعدى تحول إلى إسراف وتبذير، وإذا نقص تحول إلى بخل وحرص وشح.
والإنسان مجبول على كثير من الخصال والأخلاق، سواء ورثها عن آبائه، أو تلقاها بحكم البيئة التي عاش فيها، وانطبعت في نفسه، و عن ابن عباس في قصة وفد عبد القيس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لأشج عبد القيس: (***إن فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والأناة)،(11)***وفي رواية أنه صلى الله عليه وسلم ذكر له أن الله جبله على هذين الخلقين، فقال الرجل: الحمد لله الذي جبلني على ما يحب.(12)

من الوسائل المفيدة في إصلاح أخلاق الإنسان

الوسيلة الأولى:***المجاهدة ، فيجاهد الإنسان نفسه على حملها على الخلق الحسن، وكفها عن الخلق الذميم"***والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين" ) والحصول على الخلق الفاضل من الهداية.
الوسيلة الثانية:***المحاسبة تكون بعد الفعل، ومن يحاسب نفسه يصل إلى خير كثير في سائر أموره؛ ولذلك أقسم الله عز وجل بالنفس اللوامة، وورد عن الحسن البصري، وغيره قولهم: إنها نفس المؤمن.
الوسيلة الثالثة:***التعلية، تعلية الإنسان أخلاقه الفاضلة، وإيجاد مصارف مناسبة مشروعة لها.
الوسيلة الرابعة:***الإبدال، وهي أن يحرص الإنسان على تبديل الأخلاق المذمومة بأخلاق حسنة ويعنى بالجوانب الإيجابية في شخصيته، وفي خلقه.


د سلمان العودة


psk hgogr





رد مع اقتباس
قديم 07-01-2015, 08:47 PM   #2
دانـــة دبـــي
مركز تحميل الصور
Her Highness



الصورة الرمزية دانـــة دبـــي
دانـــة دبـــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2867
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 07-06-2017 (01:36 AM)
 المشاركات : 15,256 [ + ]
 التقييم :  6502
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الملكه 
لوني المفضل : red

اوسمتي

افتراضي



طرح مميز ونقل بقمة الروعه
سلمتي الغلا
وجعله الله في ميزان حسناتك
دمتي بسعاده


 

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 12:27 PM   #3
(ام رينا)
http://up.harajgulf.com/uploads/gulfup8caeeff4cb302.gif


الصورة الرمزية (ام رينا)
(ام رينا) غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5729
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 07-25-2017 (04:34 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم :  1383
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 اوسمتي
العضو المميز  شكر الاداره 
لوني المفضل : Mediumorchid

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانـــة دبـــي مشاهدة المشاركة
طرح مميز ونقل بقمة الروعه
سلمتي الغلا
وجعله الله في ميزان حسناتك
دمتي بسعاده

بوجودك توته

ربي يسلمك يا روحي

امين يا رب
وياك حبيبتي

تدوم نبضات قلبك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لـ شبكة ومنتديات مملكة دآنـــه
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

SEO By RaWaBeTvB_SEO

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index