أهــلاً هــلا ح ـيـيـت يـآ نـسـل ـآلأج ــوآد،،،آق ـلـط تـفـضـل دآخ ــل ـآلـقـلب مـركـاك ,,شـبـكـة ومـنـتـديـآت مـمـلـكـة دانـــــه تـرح ــب بــأح ــبـآبـهـآ..

الإهداءات



الملاحظات

دآنـــه الإســـلآمــي كل ما يتعلق بالمواضيع الأسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-15-2016, 01:01 PM
(ام رينا)
http://up.harajgulf.com/uploads/gulfup8caeeff4cb302.gif
(ام رينا) غير متصل
Oman     Female
اوسمتي
العضو المميز  شكر الاداره 
لوني المفضل Mediumorchid
 رقم العضوية : 5729
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 2178 يوم
 أخر زيارة : 07-25-2017 (04:34 PM)
 المشاركات : 1,152 [ + ]
 التقييم : 1383
 معدل التقييم : (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع (ام رينا) محترف الابداع
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

new أتدرون من المفلس



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله جلَّ وعلا(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ،وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ)في هذه الآيات الكريمات ينادي الله عباده المؤمنين، لأن المؤمنين هم الذين يمتثلون أوامر الله ويجتنبون نواهيه،أما المؤمنون فإنه يناديهم بإيمانهم(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا)نداء تشريف وتكليف لأنهم يمتثلون أوامر الله بمقتضى إيمانهم بالله عز وجل،
ثم قال تعالى (اتَّقُوا اللَّهَ) أمرهم بأمرين،
الأمر الأول، فيما بينهم وبين الله وذلك بتقواه سبحانه وتعالى (اتَّقُوا اللَّهَ)أي،أجعلوا بينكم وبين غضب الله وقايةً تقيكم منها، وتقيكم من عذاب الله، وذلك بفعل أوامره وترك ما نهى الله عنه هذه هي الوقاية التي تقي من عذاب الله،
والأمر الثاني، أمرهم لأنفسهم فقال(وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ) فلتنظر كل نفس ما قدمت لغد من العمل والمراد بالغد يوم القيامة، سماه الله غداً لقربه لأنه قريب كل ما هو أتٍ قريب، وإن غداً لناظره قريب، ما أقربه من كل عبد بموته، وانتقاله إلى الدار الآخرة، وما أقربه من الجميع بقيام الساعة(وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً)
(وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ) من الأعمال، فكروا في أعمالكم، حاسبوا أنفسكم أنتم على أهبت سفر، فانظروا ما معكم من العمل لهذا السفر (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى) تزودوا للآخرة بالتقوى، انظروا في أعمالكم فما كان منها صالحاً فاحمدوا الله عليه وازدادوا منه وداوموا عليه، وما كان منها سيئاً فاستغفروا الله وتوبوا إليه، فإن الله يغفر لمن تاب (ويَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنْ السَّيِّئَاتِ)
الإنسان منا إنما يفكر بما يدخره في الدنيا إلا من رحم الله،فيجمع المال ويجمع الاكتساب لأجل أن يؤمن مستقبله بزعمه ولا يدري لعله ينتقل ويتركه لغيره ولا يدرك ما أمنه، إنما الذي يبقى هو ما تقدمه لآخرتك، أما الذي تجمعه لدنياك فأنت راحل وتاركه لغيرك ولهذا قال(وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ)ولم يقل ولتنظر نفس ما ادخرته للدنيا،بل تنظر ما قدمت للآخرة،فلا تنشغلوا عن ذلك لأمور الدنيا،لا تترك الدنيا وطيباتها وما أباح الله ولكن لا تنشغلوا بها، خذوا منها مايعينكم على طاعة الله عز وجل،وما تتقربون به إلى الله من الصدقات والزكوات،وغير ذلك من الأعمال الصالحة فهذا للآخرة،
كما أنك تقدم من عملك البدني من الصلاة والصيام وغير ذلك للآخرة، فأنت تقدم من أعمالك البدنية وأعمالك المالية لآخرتك هو الذي سيبقى لك وتنتفع به،
وأما ما زاد عن ذلك فإنه ليس لك وإنما هو لغيرك، اجتهد فيما هو لك حاسب نفسك،
إذا رأيت على أخيك خطأً أو غفلةً ذكره ولكن أبدأ بنفسك،ذكر نفسك أولاً،حتى يقبل منك،وينفع الله بك،
فالذي ينظر إلى عيوب الناس ويحصيها عليهم وينسى عيوب نفسه هذا مثل السراج الذي يضيء للناس ويحرق نفسه، فعليك أن تتقي الله في نفسك أولاً،ثم قال جل وعلا(وَاتَّقُوا اللَّهَ)أعاد الأمر بالتقوى لأهميتها
راقب الله سبحانه وتعالى فيما تعمل ولا تزكي نفسك (فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ اتَّقَى)واعلم أنه مطلع عليك،من خير أو شر،وسيحاسبك عليه وسيجازيك عليه يوم القيامة،
فأنتم ما دمتم زمن الدنيا والحياة وأمهلكم فيها بادروا بالمحاسبة، قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه،أيها الناس، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا وتأهبوا للعرض الأكبر،فاتقِ الله واعلم أنه مطلع عليك سواء عملت خيراً أو عملت شراً ويحصي ذلك عليك، واعلم أنه يعلم نيتك وقصدك، فليس العبرة بالظاهر إنما العبرة بالنيات والسرائر فأخلص نيتك لله،
أما العمل الذي ليس لله فالله لا يقبله سبحانه وتعالى ويكون وبالاً عليك،وإن ظننت أنه عمل صالح، لأنه لم يؤسس على نية خالصة لله عز وجل،
فالعمل الذي لله وإن كان قليلاً ينفع الله به فقد يدخلك الله به الجنة حتى بشق التمرة(اتقوا النار ولو بشق تمرة،فمن لَم يجد فبكلمة طيبة)
لأن الله لا يقبل من الأعمال إلا ما كان خالصاً لوجه،وعلى سنة رسوله صلى الله عليه وسلم،أن يكون هذا العمل موافق لسنة الرسول، أما إن كان مبتدعاً فإن الله لا يقبله لأنه لم يشرعه، والله لا يقبل من الأعمال إلا ما شرعه،
وما أخلص العامل نيته فيه،قال صلى الله عليه وسلم(إنما الأعمال بالنيات،وإنما لكل امرئ ما نوى)رواه البخاري ومسلم،
قال تعالى(وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ) نسوا ذكر الله عز وجل، ونسوا العمل الصالح، وانشغلوا بالدنيا مشغلاتها وملذاتها،
عاقبهم الله سبحانه وتعالى لما نسوه أنساهم أنفسهم فلم يعملوا لها خيراً ولم يقدموا لها عملاً صالحاً عقوبةً لهم(لأَنَّ الْجَزَاء مِنْ جِنْس الْعَمَل)
إن من الناس من هو مفلس،ففي صحيح مسلم،عن أبي هريرة،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،قال(أتدرون من المفلس،قالوا،المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع،فقال،إن المفلس من أمتي،من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة،ويأتي وقد شتم هذا،وقذف هذا،وأكل مال هذا،وسفك دم هذا،وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته،وهذا من حسناته،فإذا فنيت حسناته،قبل أن يقضي ما عليه،أخذ من خطاياهم فطرحت عليه،ثم طرح في النار)
حافظوا على أعمالكم الصالحة،وأعظم ما يتلف الأعمال هو ظلم الناس والعياذ بالله،فتجنبوا الظلم، ومن كانت عنده لأخيه مظلمة فليتحلل منه،
قال صلى الله عليه وسلم(إن كانت له حسنات أخذت من حسناته وأعطيت للمظلومين،وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات المظلومين، فطرحت عليه،فطرح في النار)رواه البخاري،
هذا هو المفلس يوم القيامة عمل عملاً وتعب فيه وأخذ منه، فاحذروا أن تتلفوا أعمالكم وأن تضيعوها بالظلم والطغيان أو الإعجاب بالعمل لا يعجب الإنسان بعمله ولا يستكثر عمله مهما عمل فإنه قليل، لأن حق الله عليه عظيم،

اللهم لا تجعلنا من المفلسين يوم نلقاك،ولاتجعلنا من الخائنين،
ولاتجعلنا من الغافلين،واجعلنا من المقربين إليك،من الصابرين الفائزين بجنات النعيم،
اللهم آمين يا رب العالمين


Hj]v,k lk hgltgs





رد مع اقتباس
قديم 10-16-2016, 12:04 AM   #2
دانـــة دبـــي
مركز تحميل الصور
Her Highness



الصورة الرمزية دانـــة دبـــي
دانـــة دبـــي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2867
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 07-06-2017 (01:36 AM)
 المشاركات : 15,256 [ + ]
 التقييم :  6502
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الملكه 
لوني المفضل : red

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير
وجعل طرحك في ميزان حسناتك
وجعله شاهد لك لا عليك


 

رد مع اقتباس
قديم 03-01-2017, 11:24 PM   #3
ابو الملكات
افتراضي



جزاك الله خير ورحم والديك وانار قلبك وعقلك بنور الايمان وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك وجعل الجنة مثواك امين يارب


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لـ شبكة ومنتديات مملكة دآنـــه
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

SEO By RaWaBeTvB_SEO

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index